ملتقى طلاب كلية الاثار جامعة القاهرة
يلا حالا دوووووووووووووووس على التسجيل وما تخافش ...........يلا علشان تبقى اثرى اون لاين زينا وتستفيد معانا ........يلا حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالا دووووووووووووووووووس التسجيل ........واوعى تدوووووووووووووووووس اخفاء اوعى .......


كلية الاثار جامعة القاهره
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذه عن العماره الاسلاميه فى العصر المملوكى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد
المدير العام
avatar

القسم : افضل اقسام الكليه(ترميم)
ذكر

مُساهمةموضوع: نبذه عن العماره الاسلاميه فى العصر المملوكى   الجمعة 26 يونيو 2009 - 15:44

العمارة الإسلامية في مصر في عصر المماليك
يعتبر عصر المماليك العصر الذهبي في تاريخ العمارة الإسلامية في مصر،و ترجع العوامل التي أثرت علي تصميم المنزل المملوكي إلي عوامل ثلاثة:

أ- مناخية
فنظراً لقلة سقوط الأمطار فقد استغني عن جعل سقوف المنازل الخارجية مائلة و بدت أفقية مستوية، و جاء تصميم المقعد و هو عبارة عن مكان مسقوف مفتوح من الجهة البحرية، كما ظهر تصميم الملقف و هو الطريقة الأولي لتكييف هواء الغرف الداخلية، فيدخل الهواء من فتحات للتهوية و يستقبل نسيم الهواء العليل من الجهة البحرية بعد غروب الشمس بعدة ساعات أثناء فصل الصيف.
و كان لوضع الغرف حول فناء مكشوف تتوسطه نافورة للمياه أثره في السماح للهواء من تخلل أجزاء المنزل المختلفة. و لتبريد أواني الشرب و لترطيب جو الغرف تم عمل المشربيات و هي عبارة عن نوافذ من الخشب بها فتحات يتخللها الهواء ،و في داخل قاعات الغرف الكبيرة تم عمل نافورة المياه و جعلت تتوسط الدرقاعة و هي جزء مربع التخطيط يفصل إيواني القاعة و يعلو الدرقاعة الشخشيخة و هي عادة عبارة عن قبة من الخشب بها فتحات صغيرة تسمح بدخول الهواء إلي داخل القاعة و أحيانا يستعاض عنها بالملقف.

ب- إجتماعية
فقد كان لغيرة المسلمين علي نسائهم من أهم العوامل التي أثرت في تصميم الواجهة، فجعلت النوافذ عالية بقدر المستطاع حتي لا تكون قريبة من أعين المارة او حتي راكبي الإبل كما سدت بمشربيات مصنوعة من خشب الخرط الجميل و بها ثقوب تمكن من بالداخل لرؤية من بالخارج و لا تمكن من بالخارج من الرؤية.
تعمد وجود إنكسار في مدخل الدار فينحني الداخل من الباب الرئيسي غرباً نحو دهليز و منه ينحرف إلي الفناء الداخلي و هذا أيضاً منعاً من رؤية من يجلس داخل الحوش من الخارج. و يقال أن إختيار المؤذنين في هذا العصر كان من مكفوفي البصر يرجع إلي عدم إمكان رؤية من يقف من نساء الدار بأعلي السطح فيكونون في مأمن من العيون.

جـ- الدينية
تم تقسيم الدار إلي قسمين رئيسيين أحدهما بالطابق الأرضي خاص بالرجال و يعرف بـ "السلاملك" و قد أعد للإستقبال و إقامة الحفلات و الآخر بالطابق العلوي و هو خاص بالحريم و يعرف بـ "الحرملك". كما عمل علي إيجاد مداخل ثانوية خاصة بالحريم حتي لا ترمقهم أعين الزوار حين دخولهم إلي الدار. عمدوا أحياناً إلي تصميم محراب او تجويف داخل الحائط بأحد القاعات الكبري و يوجه المصلين أثناء صلاتهم إلي الكعبة فيؤم رب الدار الزائرين وقت الصلاة كما يؤم سكان الدار كذلك.

من نماذج القاعات المملوكية
* قاعة "عثمان كتخدا" (751 هـ - 1350 م)
تعتبر أقدم قاعة إسلامية قائمة في القاهرة و تقع بشارع بيت القاضي و قد تخلفت هذه القاعة من منزل كبير أنشأه محب الدين الموقع الشافعي و قد أوقفه الأمير عثمان كتخدا القازدغلي علي أثر إمتلاكه له ،و علي أثر تخطيط شارع بيت القاضي هدم جزء منه و لم يبق منه سوي القاعة و هي مستطيلة و مكونة من إيوانين عاليين بينهما درقاعة و السقف محلي بزخارف جميلة ذات ألوان بديعة. كما يوجد درج في الجهة القبلية يؤدي إلي دهليز مستطيل يغطيه سقف مقبي من الجص المفرغ مكون من أشكال هندسية بديعة و مغطاه بالزجاج الملون.

* مقعد بيت القاضي (901 هـ - 1496 م)

و يعتبر هذا المقعد أجمل مثال للمقعد في العمارة الإسلامية و هو في الأصل جزء من قصر الأمير سيف الدين ماماي و يوجد بالمدخل المعقود كتابات تاريخية. و واجهته مكونة من عقود مدببة علي شكل حدوة فرس و هي محمولة علي أربعة أعمدة و تربط العقود فوق الأعمدة روابط خشبية و سقف المقعد محلي بزخارف ملونة و مذهبة. و يرجع السبب في تسميته بيت القاضي إلي أن المحكمة الشرعية كانت قد إتخذته مكاناً لها قبل إصلاحه،و يرجح إلي أن الفناء الواقع أمامه يمثل حوش القصر نفسه.

و من أمثلة القصور المملوكية التي لا تزال قائمة بالقاهرة:
1- قصر الأمير يشبك (729 هـ - 1337 م)
و يعرف بإسم حوش بردق و يقع بشارع المعز لدين الله مقابل مدرسة برقوق و المدرسة الكاملية

2- قصر الأمير طاز (753 هـ - 1352 م)
يقع قصر الأمير طاز بمنطقة الخليفة بالقلعة بشارع السيوفية المتفرع من شارع الصليبة.وقد أنشأ هذا القصر الأمير سيف الدين طاز بن قطغاج , أحد الأمراء البارزين في عصر دولة المماليك البحرية.و الذي بدأ نجمه في الصعود خلال حكم الصالح إسماعيل بن الناصر محمد (743 – 746هـ 1343 – 1345م) حتى أصبح في عهد أخيه المظفر حاجي واحداً من أمراء الحل والعقد الذين كانت بيدهم مقاليد الدولة.

3- قصر السلطان قايتباي (890 هـ - 1485 م)
4- قصر الأمير خير بك (906 هـ - 1501 م)
5- منزل زينب خاتون (906 هـ - 922 هـ) (1501 م _ 1516 م)
منزل زينب خاتون يقع فى حى الأزهر خلف الجامع الازهر،
منزل زينب الذي سمي على اسم سيدته ، بني في القرن الرابع عشر . ويقال ان اول من سكنه كانت عائلة مثقال السدوني . يتألف منزل زينب خاتون من ثلاث طبقات. الطبقة الاولى ، وهي الاوسع ، تضم قاعات مزخرفة بزخارف عربية اسلامية .
اما الطبقة الثانية ففيها نوافذ خشبية هي من اجمل ما صنع من نوافذ في التاريخ المعماري الاسلامي . اما السقف والحيطان فتزينها رسوم نباتية.
6- بقايا منزل السلطان الغوري (906 هـ - 922 هـ) (1501 م _ 1516 م)
..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القطة المصرية
عضو مهم جدا جدا
avatar

القسم : Egyptian department
انثى

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن العماره الاسلاميه فى العصر المملوكى   الأربعاء 4 نوفمبر 2009 - 1:05

ميررررررسى ياقمر
موضوع تحفة ومتكامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نبذه عن العماره الاسلاميه فى العصر المملوكى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلاب كلية الاثار جامعة القاهرة :: ملتقى طلاب آثار :: ملتقى طلاب قسم إسلامى-
انتقل الى: