ملتقى طلاب كلية الاثار جامعة القاهرة
يلا حالا دوووووووووووووووس على التسجيل وما تخافش ...........يلا علشان تبقى اثرى اون لاين زينا وتستفيد معانا ........يلا حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالا دووووووووووووووووووس التسجيل ........واوعى تدوووووووووووووووووس اخفاء اوعى .......


كلية الاثار جامعة القاهره
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 افضل واشهر الكتب ..الجزء السابع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed raafat
رئيس مجلس الاداره
avatar

القسم : ترميم الآثار
ذكر

مُساهمةموضوع: افضل واشهر الكتب ..الجزء السابع   الأربعاء 3 فبراير 2010 - 23:26


العنوان بالعربية : آنا كارنينا
العنوان الأصلي (بالروسية) : Анна Каренина
المؤلّف : ليو تولستويLeo Tolstoy

آنا كارنينا رائعة تولستوي رواية تحكي قصة آنا الزوجة التي حكم عليها
بعلاقة عاطفية أبعدتها عن ابنها الوحيد... ورمت بها في زوايا مجتمع حكم
عليها بالازدراء والمهانة، وروعة آنا كارنينا ليست من طبيعة الحكاية فهناك
المئات من هذه القصص ولكن روعتها تنبع من براعة تولوستوي في التداخل مع
الحدث في جريانه... فأحداث الرواية ساحة تتحرك في رحابها طبقة من النبلاء
الروس الذين ودعوا نظام القنانة وانتقلوا من الإقطاع القديم إلى ارستقراطية
جديدة.
تطغو على سطح أحداث آنا كارنينا نماذج بشرية متنوعة معظمها مريض بمرض
الطبقية، مرض النبل، مرض الإرث الثقيل، والنماذج البشرية هذه هي غالباً
نماذج مهتزة غير سوية، تتفاعل في داخلها صراعات كثيرة، أبرزها ما بين القلب
والعقل أو بين الحب والواجب، وما بين القديم والجديد، وما بين العبودية
والعدالة والمساواة. وبعد كل ذلك آنا كارنينا هي عصارة جهد تولستوي وفيها
الكثير من نفسه، ومن آرائه، وتجاربه الشخصية التي يجسدها غالباً البطل
الريفي ليفين، ويجسد بعضها الكسيس كارنين، وهي إلى جانب ذلك لوحة نصور
المجتمع الروسي في أدق مرحلة من مراحل تاريخية.
والروائي ليوتولستوي أديب روسي من أبرز الشخصيات الأدبية في عصره وأكثرها
تأثيراً في الأدب الروسي والأدب العالمي على حد السواء. ولد في أسرة روسية
متوسطة الحال ماتت والدته بعد فترة قصيرة من ولادته وتبعها والده بعد عدة
أعوام. درس تولستوي اللغات الشرقية والقانون، وتعرف ومن صغره على الأدب
العربي، حيث كان يجلس مع أطفال العائلة الآخرين على فراش جدتهم، مشاركينها
الاستماع إلى ما يقصه الفلاح العجوز الأعمي ستيبان من قصص ألف ليلة وليلة.
وقد انطبعت هذه الحكايات في ذهن الطفل تولستوي ولازمه الإعجاب بها حتى
نهاية حياته، في العام 1873 بدأ بكتابة آنا كارنينا وأنهاها في العام 1877
وما أكثر المسودات التي كتبها حتى تنامت الرواية آسرة وعميقة في جانبها
الأخلاقي. ولأهمية هذه الرواية العالمية الخالدة ترجمت إلى معظم لغات
العالم



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">الـترجمة الـعربية
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
النص
الأصلي (باللغة الروسية)







العنوان بالعربية : مدام بوفاري
العنوان الأصلي (بالفرنسية) :Madame Bovary
المؤلّف : جوستاف فلوبيرGustave Flaubert

"مدام بوفاري" من أروع الروايات التي عرفها الأدب العالمي في القرن الماضي،
إن لم تكن أروعها على الإطلاق. وقد كرس بها غوستاف فلوبير، أكبر روائي
فرنسي مع بالزاك في القرن التاسع عشر، انتصار المذهب الواقعي على المذهب
الرومانتيكي؛ ومن هنا تأثيرها العميق في مجرى الرواية العالمية المعاصرة.
وعند صدور "مدام بوفاري" أقامت النيابة العامة الفرنسية الدعوى على فلوبير
بتهمة اللاأخلاقية، ولكن محامي الكاتب ألقى مرافعة رائعة دافع فيها عن
الرواية دفاعاً بليغاً لم تجد المحكمة معه إلا أن تبرئ الرواية وتعتبرها
عملاً فنياً ممتازاً.
"إيما رووالت" ابنة فلاح ثري وزوجة "شارل بوفاري" طبيب وموظف بالصحة وأرمل
لسيدة من الأثرياء المستبدين. عاشت "إيما" وتربت في الدير، وكانت تتنسم
مباهج الحياة من الروايات الغرامية التي كانت تقرؤها. وفي إحدى الحفلات
الراقصة في قصر الثري "فوبيسار" اكتشفت الحياة الحقيقية وبذخها.
وقرر زوجها أن يعيشا في إحدى القرى "يونفيل لاباي". وهناك عرفت كثيرا من
الشخصيات مثل الصيدلي "أومييه" والراهب "بورتيسيان" و"ليون ديبوي" و"رودولف
بولونجيه" الشاب الوسيم. ووضعت "إيما" طفلتها الأولى، وبعد بضعة أشهر
أقامت علاقة غرامية مع الشاب "رودولف" وقررت أن تهرب معه، ولكنه رحل بدون
أن يودعها.
عاشت "إيما" فترة عصيبة، وفي إحدى الليالي ذهبت إلى المسرح مع زوجها، وهناك
تعرفت على "ليون" الذي أصبح هو الآخر عشيقها. بدأت تخترع الأكاذيب لزوجها
لكي ترى "ليون" وقد أنفقت كثيراً من الأموال كهدايا وقروض لـ"ليون"، وقامت
برهن جميع مجوهراتها لتاجر جشع يسمى "أورو".



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">الـترجمة الـعربية
-----------------
الــترجمـة
الانجليزية

النص
الأصلي (باللغة الفرنسية)







العنوان بالعربية : الكونت دي
مونت كريستو

العنوان الأصلي (بالفرنسية) :Le Comte de
Monte-Cristo

المؤلّف : ألكسندر دوماس Alexandre Dumas

مضمون هذه القصة التي بين أيدينا هي قصة شاب اتهم زوراً بأنه من الموالين
لسياسة "نابليون بونابرت" وأنه يريد إطاحة الملك الجديد ليعود نابليون إلى
الحكم. هذه التهمة جعلته يقضي فترة من الزمن في سجن يقع على إحدى الجزر
النائية في المحيط، وجعلته أيضاً يخلف وعده لخطيبته بالزواج منها. ولكن
لماذا اتهم بالتحريض؟ وما مضمون الرسالة التي حملها إلى رجل في جزيرة ألبا؟
هذا ما سيطالعه القارئ في هذه القصة المترجمة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







العنوان بالعربية : الفرسان
الثلاثة

العنوان الأصلي (بالفرنسية) :Les Trois
Mousquetaires

المؤلّف : ألكسندر دوماس Alexandre Dumas

هذا الكتاب الذي بين يدينا هو من أشهر كتب "ألكسندر دوماس"، وفيها يصور
البطولة والفروسية في القرن السابع عشر، ويقدم صور صادقة لحياة البلاط
الفرنسي في ذلك العهد والصراع العنيف بين السلطتين المدنية والروحية وذلك
في قالب قصصي مشوق يستهوي القارىء ويأخذه في زحلة خيالية إلى العصور
السابقة حيث المغامرات والتشويق والفروسية والقوة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






العنوان بالعربية : البؤساء
العنوان الأصلي (بالفرنسية) :Les Misèrables
المؤلّف : فيكتور هيجو Victor Hugo

كتاب "البؤساء" ليس قصة فحسب... إنه تشريح لأمراض المجتمع، بمبضع جرّاح
خبير متمرس، وصادق مشاعره وأحاسيسه قبل هذا وذاك.. البؤساء قطع من حياتنا
في جوانبها المظلمة التي تقرع أجراس الخطر.. مخدرة من آفاق الفقر والجهل
والمرض.. التي تغتال كل يوم على مرأى العالم المتحضر ومسمع مئات وآلاف
الأنفس، وتشيع في العالم جواً من القتامة المخيفة.
وفيكتور هيجو في "البؤساء" يتفوق على نفسه في أسلوب عرضه وتناوله لحيوات
أبطال هذه الملحمة، التي تعد بحق من أروع رومانسيات الأدب العالمي الحديث.
تصور هذه الرواية مرحلة من حياة المجتمع الفرنسي وتمر بالثورة الفرنسية.
صور "هيجو" عبر حياة جان فالجان وكوزيت، القدرة الإنسانية المذهلة على
الكفاح، والصبر على الظلم، والرقة والجمال الإنساني والوفاء المتمثل في
رجل، هو سجين سابق، عانى من الظلم وقساوة البشر، ولكنه، وبالرغم من ذلك عاد
إلى إنسانية رائعة، فساعد كل مظلوم واحتضن كوزيت بأكثر مما يحتضن أب
ابنته، وتحمل الظلم لكي يوصلها إلى بر الأمان.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">الـترجمة الـعربية
-----------------
الــترجمـة
الانجليزية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







العنوان بالعربية : أحدب
نوتردام

العنوان الأصلي (بالفرنسية) :Notre-Dame de
Paris

المؤلّف : فيكتور هيجو Victor Hugo

لغجرية أسميرالدا وعنزتها العبقرية: دجالي!.. هما شغل شاغل مدينة باريس
بأسرها. تحولت كاتدرائية نوتردام إلى جحيم يقذف النار والموت الزؤام.. من
أعالي قممه الحجرية الصلبة.. كوازيمودو.. الأحدب القبيح الشكل أقبح من
الشيطان.. لكنه يملك فؤاداً صافياً ونفساً طاهرة لقد أحب الغجرية وتحول إلى
وحش مفترس في سبيل إنقاذها من مخالب المشنقة. "أحدب نوتردام" أروع قصة
تاريخية إنسانية كتبت بأسلوب شاعري عبقري.. بقلم أشهر كاتب "فيكتور هيجو"
الذي غزا العالم والشاشة الفضية بخاصة, بأفكاره الفلسفية العميقة وكلماته
الروائية الملهمة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">الـترجمة الـعربية
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






العنوان بالعربية : شعلة قنديل
العنوان الأصلي (بالفرنسية) : /
المؤلّف : غاستون باشلار Gaston Bachelar

إذا كان حالم الشعلة يحادثها، فهو يحادث نفسه، وهاهو شاعره حين يكبّر
العالم، مصير العالم، وحين يتأمل في مآل الشعلة، إنما يكبّر الحالم اللغة
لأنه يعبّر عن جمال العالم. وبتعبير تجميلي كهذا، تكبر الحياة النفسية
عينها وترتفع. فقد أعطى تأمل الشعلة لحياة الحالم النفسية غذاء صعودياً،
تغذية عمودية مصعّدة. إنها غذاء هوائي، مناقض لكل "الأغذية الأرضية"، وليس
هناك مبدأ أفعل منه لإناطة التعيينات الشعرية بمعنى حيوي. الالتهاب عالياً،
وأعلى دائماً ليكون على يقين من توليد النور.
لبلوغ هذا "المرتفع النفسي"، لا مناص من نفخ كل الانطباعات، نافثين فيها
مادة شعرية. هذا وأن الإسهام الشعري هو كافٍ بالنسبة للمؤلف غاستون باشلار
لتقديمها في كتابه هذا وحدة للأحلام التي جمعها تحت برج القنديل. ويمكن أن
تحمل هذه السيرة عنواناً فرعياً: "شعر ألسنة اللهب". عملياً وهو في
استطرادته هذه لا يأمل إلا في متابعة خط واحد من الأحلام، ويبقى في نطاق
وحدة مثلٍ واحد، وذلك بغاية بلوغ جماليات عينيّة، جماليات قد لا تكون
مشغولة بسجالات فيلسوف، ولا تكون معقلنة بعقلانية أفكار عامة، سهلة. إن
الشعلة، والشعلة وحدها تستطيع تجسيد الوجود بكل خيلاته، وتعيين الكائن بكل
أشباحه، فالشعلة تثمر الخيال الأدبي، وفي هذا المنحى يقدم باشلار استطلاعته
حول الخيال الأدبي، في محاولة لتحقيق الواقع بالكلام، الرسم بالكلمات، ذاك
أن الخيلات المحكية تترجم الإثارة الخارقة التي يتلقاها خيالنا من أبسط
الشعل.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






العنوان بالعربية : الأم
العنوان الأصلي (بالروسية) : На дне
المؤلّف : مكسيم غوركي Maxim Gorky

"الأم" ليست فصلاً من فصول كفاح شعب في سبيل حريته، ولا هي صورة عن نضال
طبقة عاملة تريد مكاناً لها تحت الشمس، وتطالب في الحياة بحق لها، وهي ليست
قصة العمال في كل مكان، في كل بقعة من بقاع العالم، هؤلاء الذين أدركوا
دورهم التاريخي الأعظم في تحرير المجتمع، أو هم لا يزالون يتحسسونه تحسساً،
ولعلهم في بعض الأحيان لم يدركوه بعد، وهي ليست قصة إنسانية جمعاء، في
صعودها المستمر نحو إنسانية أكثر احتمالاً، ونحو حقيقة أكثر كمالاً، ونحو
حقيقة أكثر كمالاً، ونحو حقيقة أكثر عظمة، ونحو عقل أعظم شأناً وحرية. إنها
في الحق كل ذلك، وبالإضافة إليه قصة "امرأ’"، قصة "أم" من أفراد الطبقة
العاملة، "امرأة" قضت جل سني عمرها حتى الأربعين، أو يزيد، في حياة لا معنى
لها ولا هدف، قضتها في الظلمة القاتمة كما عبرت هي نفسها عن ذلك، لا تكاد
تدرك حتى حقيقة إيمانها بالله الذي تعبد حتى يكون لها عقيدة سياسية تدافع
عنها، ومع ذلك فإن الفعالية الثورة الخائض غمارها فتاها ورفاقه المتكتلون
حوله قد اجتذبتها إليها شيئاً فشيئاً، وجعلت منها بالتدريج مناضلة إنسانية
فذة، وإحدى بطلات العالم الجديد الذي ما برح في دور المخاض.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
النص الأصلي
(باللغة الروسية)







العنوان بالعربية : البحث عن
الزمن المفقود

العنوان الأصلي (بالفرنسية) : Le Temps
retrouvé

المؤلّف : مارسيل بروست Marcel Proust

"البحث عن الزمن المفقود" مغامرة كائن رائع الذكاء، مريض الإحساس، ينطلق من
طفولته في البحث عن السعادة المطلقة ، فلا يلقاها في الأسرة ولا في الحب
ولا في العالم ويرى نفسه منساقا إلى البحث عن مطلق خارج الزمان ، شاأن
المتصوفين من الرهبان ، فيلقاه في الفن مما يؤدي إلى اختلاط الرواية بحياة
الروائي وإلى انتهاء الكتاب لحظة يستطيع الرواوي بعدما استعاد الزمان ان
يبد أكتابه، فتنقلب بذلك الحية الطويلة على نفسها لتغلق الحلقة العملاقة.
رواية تقارب المليون كلمة بأشخاص تبلغ المائتين أشبة ما تكون بالتمثال
الروحي الذي يصمد كالصخر في وجه العاديات. أنها مرثاة للدمار الذي يصنعه
الزمن بالأشياء والناس إن غفلت.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






العنوان بالعربية : الغريب
العنوان الأصلي (بالفرنسية) :L'Étranger
المؤلّف : ألبير كامو Albert Camus

"حول هذا الملجأ حيث تنطفئ الميدان كان المساء يثير الكآبة في النفس، وكانت
أمي حينا أصبحت قريبة من الموت تريد أن تحس بأنها حرة وأنها مستعدة لأن
تعيش مرة أخرى، ولم يكن من حق أحد قط أن يبكي عليها وأنا أيضاً أحس بأني
مستعد لأن أحيا من جديد وأشعر كما لو كانت هذه القضية الكبيرة التي غمرتني
قد طهرتني من الشر وحررتني من الأمل أمام هذا الليل المشحون بالعلامات
والنجوم، وقد تفتحت نفسي لأول مرة لما في العالم من عدم مبالاة يتسم
بالحنان، وعدم المبالاة هذا الذي يظهره العالم نحوي والذي ينطوي أيضاً على
معنى الأخوة جعلني أيضاً أمس أني كنت سعيداً وان هذه السعادة لم تفارقني،
ولكي ينتهي كل شيء على ما يرام ولكي لا أشعر بكثير من الوحدة لم يعد أمامي
إلا أن أتمنى أن يحضر متفرجون كثيرون يوم تنفيذ الحكم بإعدامي، وأن
يستقبلوني بصيحات الكراهية".
غريب يروي قصته التي تبدأ بغربته عن بلده وثم بموت أمه، وأحداث نتابع بعد
ذلك يرويها بنفسه، ليصبح القارئ أكثر قرباً من هذا الشخص الذي بالحقيقة
مثلت غربته عن نفسه غربته الحقيقية في العالم وعن الكون وخالقه... وفي أتون
هذه القرية لم يبقى له من صديق سوى الإعدام الذي حكم عليه لارتكابه جريمة
قتل شاب. أحداث تتناوب لتعكس أكثر صراع الإنسان مع نفسه والرواية هي الأولى
لألبير كامو الحائز على جائزة نوبل للآداب.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-----------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
افضل واشهر الكتب ..الجزء السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلاب كلية الاثار جامعة القاهرة :: المــــــنـــتدى العــــلمى :: الكـــتب والمـــــراجع والابحاث-
انتقل الى: